ماذا تفعل عندما تعلم أن جواز سفرك.. مرفوض؟

جواز سفر فلسطيني مرفوض

فنلندا الدولة الأولى على مستوى العالم التي تكفل للمواطن حق قانوني لاستخدام الانترنت في منزله بسرعة 1 ميجا/ثانية، وفلسطين (الدولة) الأولى على مستوى العالم التي تُسقط حق المواطن في الحصول على جواز السفر الفلسطيني، خصوصاً إن كان من سكان قطاع غزة.

مفارقة عجيبة ترسم صورة الغباء التي وصل إليها الساسة في فلسطين ودرجة التخلف التي تردى إليها تفكير أمثال هؤلاء عندما يسلط (شبه الواحد) منهم نفسه على رقاب المرابطين في غزة ليضيق عليهم معايشهم، بذرائع واهية وحجج زائفة.
تقدمت  في مايو – مثلي مثل العالم والناس – بطلب تجديد جواز السفر الفلسطيني؛ كيما أبر بوعدي لوالدتي الفاضلة ونعتمر سوياً في شهر رمضان المبارك، واتبعت كافة الإجراءات المطلوبة، دفعت رسوم البريد ومستحقات تجديد جواز السفر، و.. وانتظرت

وإذ بالرد يأتيني عن طريق صاحب المكتب بعد أقل من شهر (مرفوض).

نعم.. لقد رفضت حكومة رام الله إصدار جواز السفر لي بحجة “السلامة الأمنية“، لأنني أمثل خطراً أمنياً، بسبب انتمائي السياسي، أو عملي، أو لون شعر لحيتي أو لأنني من غزة.

كلمة غزة مفردة في حد ذاتها تهمة لمن ينطق بها، ومن ينتمي إليها خارج عن القانون، ومن يقطن فيها إرهابي حتى وإن لم يكن بلحية، ولابد من فحص كل ما يخرج منها بأجهزة إشعاعية عالية التردد للتأكد من تمام موافقتها للمعايير المنحطة والمقاييس المنحازة لهؤلاء وزمرتهم.

كنت أظن أنني الشقي الوحيد، الذي طالته قبضة (مرفوض) بسطوتها، وانفردت تلوك معاناتي بطغيانها، فانزويت ألملم مأساتي وحدي، أبتهل لربي أن يفرج كربي، وما هي إلا أيام وتناثرت القضايا من حولي واتسعت رقعة المعاناة لتضم شريحة أعظم، فتشمل أطباء ومرضى، أكاديميين وطلاب، معتمرين وحجاج، وجمع غفير من المواطنين، الذين كانوا يعتقدون أن لهم الحق في الحصول على جواز سفر فلسطيني.

حلول شتى تبرع بها مستشارو القضايا السياسية العالقة في غزة، وهم كثر، فريق منهم أكد أن الخلل يكمن عند مكاتب السفر التي تدبر الأمر بليل، وتحيك المؤامرة مع منتفعين “ليلهطوا” رسوم البريد ومصاريف التجديد، ورشح فريق آخر أسماء مكاتب بعينها للتسجيل عندها لعلاقتها وقربها من أصحاب القرار هناك، في حين ركز ثالث على سلوك الشخص وهيئته، فلضمان الحصول على جواز السفر- من وجهة نظره – لابد أن تلبس “الهبز” وفي يدك “علبة فايسروي” وتزيل لحيتك “بالحلاوة” لو أمكن، وتعطي الانطباع لأصحاب التقارير في منطقتك أن عقدك انفرط وحالك انفلت وبين ليلة وضحاها أصبحت “حبتي” مثلك مثل أي صايع يحترم نفسه، وحمّل الفريق الأخير القضية على شماعة الانقسام وطالب بالإسراع في إزالته والعمل على متطلبات الوحدة، ورأب الصدع وإزالة الخلاف بين الأخوة، لتسير عجلة السلام.. و.. وبقية المصطلحات الأعجمية على قاموسي.

وفي مبادرة يائسة أصدرت الحكومة في غزة قراراً بتجديد الجوازات لمدة عام لمحاولة التخفيف عن أصحاب الاحتياجات الطارئة للسفر، خصوصاً المعتمرين، بعدها مباشرة جاء قرار رفض “التفييز” للجوازات الخضراء من المملكة السعودية، بحجة أن تجديدها لم يكن من حكومة رام الله حسبما هو متفق عليه.

مطية أولئك الأشقياء في المقاطعة السوداء أن الرفض مرهون بالانتماء السياسي؛ لذا عندما تسمع أحدهم يخاطبك عبر الشاشة يزعم دعمه لأهل غزة وصمودهم، فاجمع في فمك ما قدر الله لك من لعاب، وامزج ذلك بما علق في حلقك من مخاط، وبكل ما أوتيت من قوة أطلق لها العنان بلفظة واحدة:

اتفوووووووه

عن Khaled Safi

خالد صافي مدرب في مجال الإعلام الجديد ومهتم بالتصوير والتصميم، حاصل على لقب سفير الشباب الفخري من وزير الشباب والرياضة التركية، حاز على جائزة أفضل مدونة عربية لعام 2012 من دويتشه فيله الألمانية.

شاهد أيضاً

لماذا فشل مؤمن شويخ ستايل في شو يعني لحمة؟

أثارت الحلقة جدلاً كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب أن المشهد مُبالغ فيه لكن الحقيقة أن هذا ليس هو السبب الوحيد للانتقاد..

22 تعليق

  1. لاحول ولا قوة إلا بالله أخي خالد ..
    أسأل الله أن يكتب لك أجر النية بالعمرة في ميزان حسناتك..
    وحسبنا الله ونعم الوكيل على المتحكمين برقاب الشعب الفلسطيني ومصيره ..

    خالد: حسبنا الله ونعم الوكيل
    شكراً لك أخي المهندس أيمن على طيب دعواتك
    ودعمك الكريم
    ونرجو من الله أن يكتب لنا أجر النية
    والله الموفق

  2. السلام عليكم
    كان الله في عونكم
    كان ولا زال اسم كل أولئك الغزيين مقرونا بكل التعقيدات والعقبات سواء أكان من حكومة رام الله أم من الأشقاء العرب الذي لم يعد حكامهم كذلك !!
    فالإمارات .. بمجرد أن تنفي عن نفسي أي علاقة مع غزة، سواء أكان قد رحمك القدر بمكان ولادة خارجها، وبمكان إصدار للجواز من رام الله بطريقة أو بأخرى، فإنها -الامارات- قد ترحمك باستصدار فيزا استثنائية مثلا .. بما أنك لست مقرونا بكلمة غزة !
    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم جميعا

    خالد: حسبي الله ونعم الوكيل
    كأننا في هذا العالم عبء على البشر من حولنا
    ما إن ينطق اسم غزي (غزاوي) إلا وتختلف المشاعر وتتباين المواقف والتصرفات
    ربما لأننا سكان أرض الرباط .. نختلف عن بقية العالم والناس

  3. شيء مقرف أن نصل نحن لهذا الحدّ من الوقاحة. كنت أبكي على صفحات ورق قبل شهورٍ جيشاً بترسانة نوويّة يمنعني من أبسط حركة، والآن لسنا بحاجة لأن نذهب لذلك العمق في السرد، فالأقربون أولى دائماً!

    حاسس فيك.

    خالد: شكراً لك على إحساسك الراقي وتضامنك الطيب
    لكن هكذا نحن غالباً: أسدٌ عليّ وفي الحروب نعامةٌ..

  4. الحق دائماً مطارد ..ومن صبر نال منيته .. وإذا كانت الدنيا إلهم .. إلنا الآخرة بإذن الله ..

    خالد: الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها من نعمة
    هي ما تجعل المسلم دائم الاحتساب لوجهه تعالى
    فكل بلاء وكل ابتلاء زيادة في الخير والأجر عند الله
    والله ولي الصابرين

  5. أنت في غزة يا عم خالد …. ولا تنسى أن من يحكم ( سلطة ) … فتصور الألوان… عموماً لن تجد عباس في لحظة هنية … ولن تجد هنية في لحظة عبوس …

    خالد:
    طيب والحل؟
    المعادلة هيك صعبة جداً يا بشمهندس
    والعالم والناس على تفاوت في قدرة التحمل والتحكم في المشاعر والتصرفات

  6. حسبنا الله ونعم الوكيل 
    كان الله في عونكم… سيلقون جزاء ظلمهم و تكبرهم في الارض..
    اصبروا إن الله معنا

    خالد: الحمد لله على كل حال
    وجودهم على قلوبنا ودوام نكدهم على حياتنا هو زيادة لنا في الأجر
    فالأجر على قدر المشقة
    وهؤلاء نعمة من ربي حين يزيد ظلمهم وطغيانهم يزيد عن الله قدرنا
    وعلى الله قصد السبيل

  7. لست ممكن يؤيد الشتم مهما كان السبب لسنا أفضل من النبى عندما وضعت القذورات على رأسه ورجم بالحجارة ونزفت قدماه الطاهرتان وعلى الرغم من ذلك لم يدعو عليهم وهو اقل ما يمكن ان يفعل لما اليس نزف الحبيب حتى تصلنا دعوته ونتعلم منه الصبر والاحتساب وتوكيل الامر لله  ماذا استفدت من الشتم اخرجت الغضب الذى بداخلك فقط اخذت حقك بلسانك اذا لا تطلب من الله القصاص مادام وانك اقتصصت لنفسك , تأثرت لما جري لك وادعو الله يأن حقق لك حلمك بالعمرة ويكرمك ايضا بالحج , رام الله وغزة كلنا شعب واحد ويجب ان نحب بعضنا البعض ونترك الكره لعدونا

  8. عفوا تصحيح املائى ” لست ممن يؤيد الشتم “

  9. واحد من الناس

    خلي حماس تنفعك

  10. والله يا أخ خالد 

    بعييين الله

    حسبي الله ونعم الوكيل

    سياسة غبية وملعونة

  11. والله ياااواحد من الناس
    انت واحد من الناس اللي قال فيهم الأخ خالد الجملة الأخيرة “اخخخ تفوووووووو”

  12. انا لم اشهد ابدا حقا الحصول على جواز سفري ورفضت ولكن يبدو مخيفا جدا ومزعجة للغاية. ربما كنت أود أن أرى شخصية رسمية أو العودة إلى وكالة ونطلب منهم لماذا تم رفض جواز سفري.

  13. أعانك الله اخي الحبيب فهذه أثار الأنقسام الذي لايريد ان ينتهي

  14. صديقي الفيسبوكي ..
    حتى فترة وجيرة , كان يشترط لحصولك أو أي شخص أخر على الجواز عدم إنتمائك لحركة حماس .
    طبعا ما يشاع عن الشكل و المظهر – ما رح يبين غير راسك في الصورة – لا أساس له من الصحة ..
    بصراحه حتى نكون على درجة أعلى من الشفافية , فحماس و حتى فترة و جيزة كانت تفرض قيود على كل من له علاقة بفتح و يرغب في السفر – تبلغ الامن الداخلي و يطلبوا منك ورقة من وزارتك برام الله و لو حصلت على موافقة من رام الله اكلت هوا مين بتعرف هناك حتى جبتها – .
    لنكن أكثر حيادية فكل من حماس و فتح دفعت بقضيتنا إلى الوراء مئات السنين , فاليوم على سبيل المثال استنكرت حماس قيام سلطة عباس باعتقال 8 مؤيدي لحماس مع العلم حماس اعتلقت بالامس 5 من كوادر فتح ..

    قصتنا مطولة يا حج , و حمد لله على سلامة جوازك ..

  15. رامي الجندي

    مطية أولئك الأشقياء في المقاطعة السوداء أن الرفض مرهون بالانتماء السياسي؛ لذا عندما تسمع أحدهم يخاطبك عبر الشاشة يزعم دعمه لأهل غزة وصمودهم، فاجمع في فمك ما قدر الله لك من لعاب، وامزج ذلك بما علق في حلقك من مخاط، وبكل ما أوتيت من قوة أطلق لها العنان بلفظة واحدة:

    “اتفوووووووه“

    الفقرة اعلاه اعجبتني جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by WP Anti Spam