الثورات العربية: مصطلحات جديدة في ثقافة الشعوب

البلطجية، البلاطجة، الشبيحة:

البلطجية أو البلطجة: هو نوع من التنمر يفرض فيها البعض الرأي بالقوة والسيطرة على الآخرين، وإرهابهم والتنكيل بهم. وهي لفظ دارج يعود أصله إلى اللغة التركية، ويتكون من مقطعين: “بلطة” و”جي“، أي حامل البلطة، و”البلطة” أداة للقطع والذبح.

البلطجية

استخدمتها وسائل الإعلام أول مرة في أحداث مصر حين انطلقت مرتبطة بالنظام المخلوع وأجهزته الأمنية المختلفة، التي كانت تستعمل المجرمين السابقين، من أجل القيام بأعمال شغب ضد المتظاهرين والمعارضة في الساحات العامة وحتى داخل الجامعات مقابل مبالغ مالية، وتتمثل خطورة هؤلاء البلطجية في كونهم “أدوات عنف بلا عقل”، حيث لا يقوم ضباط الأمن وكبار قيادات الداخلية بتقديم معلومات حقيقية لهؤلاء البلطجية، بل يعرضونهم لعمليات “غسيل مخ” بحيث يتم إقناعهم بأن الخصوم هم أعداء الوطن يجب ردعهم، وأن ما يقومون به سوف يحمي البلاد من أخطار الفتنة الكبيرة المحدقة بها.
وفي اليمن أطلق عليهم مصطلح: البلاطجة، أما في سوريا فدرج مصطلح: الشبّيحة.

الشبّيحة: مصطلح أطلقه أهل المنطقة الساحلية في سوريا، على مجموعة من القوات المسلحة غير النظامية والتي شكلها نمير الأسد ابن أخ حافظ الأسد وينتمي أعضاؤها إلى الطائفة العلوية.

ويستخدم الشبيحة العصي والسكاكين وآلات حادة وأحياناً السلاح الخفيف مع الإشارة إلى أن هذه المجموعات ليس لها هيكل مؤسساتي معروف أو تنظيم تسير عليه، لذا لا يمكن تحديد أعداد أفرادها، لكن التقديرات تشير إلى أنهم ما بين خمسة إلى عشرة آلاف شخص، يتمركزون في مناطق جغرافية تعرف بولائها للنظام.

محاكمة الرئيس المخلوع

بين صفحات القاموس اهترأت جملة “الرئيس السابق” من قلة الاستخدام وعدم التداول، وشارفت على الاندثار، وانزوت كل ألفاظ الحساب والمساءلة مع سيادته وسعادته وجلالته وانقرضت أمام سموه وعظمته وفخامته، حتى جاءت الثورات العربية لتبث فيها الحياة من جديد، وتبعثها وجارتها “الرئيس المخلوع” من قبريهما، ويطل علينا من جديد مصطلح “محاكمة الرئيس” و”الرئيس الهارب” و”الزعيم الجبان” و”المسئول الخائن” و”الوزير السارق” بعدما كان ذلك كله ضرباً من الخيال أو لوثة فكرية جالت بذهن كاتب مخبول، ناهيك عن محاكمتهم أمام القضاء.

وأتى زمن رحيل الحكام وفرارهم عن السلطة وتركهم مجبرين سدة الحكم التي تكرسوا بها، وصار الرؤساء يتزاحمون إلى الهجرة وتبدلت الصورة بعد أن كانت الهجرة سمة الشعوب التي كانت تهاجر من بطش أجهزة الحاكم.

الإصلاح وتسليم السلطة:

ما بال هؤلاء الرؤساء لا يكادون يفقهون قولاً؟ كلما هبت ثورة في بلد وعد رئيسُها قومَه بالإصلاحات، وعدم الترشح لولاية أخرى، وإلغاء قانون الطوارئ، ثم ينحر حكومته على مذبح الثورة ويقدم القرابين والوعود للثوار ويولّي حكومة أخرى مكانها، ويتعهد بانتقال سلمي للسلطة، وتسليم آمن للرئاسة.. أتواصوا به؟ بل هم قوم طاغون، إنها وعود الإصلاح تحت ضغط الثورة، وهي أسوأ أنواع الإصلاح لأنها تأتي من أناس يُحملون عليها حملاً؛ لذا إن سمعت يوماً أن رئيساً عربياً ألغى قانون الطوارئ وبدأ الإصلاحات فكبر عليه أربعاً وودّع سحنته، فقد جاء من يعلمه أدب الصلاح.

الثورة:

الثورة الشعبية، الحراك الشعبي، الثوار، عهد الثورة، جيل الثورة، مصطلحات وجدت لها على الساحة صدى شعبياً واسعاً وتداولاً منقطع النظير في وسائل الإعلام وصفحات الإنترنت، كما وأقحِم توقيتٌ جديد للتأريخ فانتشر مصطلح قبل الثورة وبعد الثورة على غرار قبل الهجرة وبعد الهجرة، هذا التوقيت معتمد حالياً ومعمول به في كل من تونس ومصر بعد نجاح ثورتيهما، والعقبى لبقية الدول العربية، من يدري ربما نقرأ يوماً: “بدأ حكم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك مصر في عام 30 ق.ث

من سيمنع العمل بنظام B.R و A.R ؟

مسيرة مليونية:

مسيرة مليونية في ميدان التحرير بمصر

الجهاز الأمني الشرقي يعتمد في بقائه على التلصص على الحشود بالأماكن وقنص الراغبين في الثورة مبكراً؛ لذا فهو يمنع التجمعات لأكثر من اثنين في الأماكن العامة، وينشغل بالتصنت والتجسس على التكتلات، لكن التجمع الثوري كان في رحاب وسيلة تمنح التدفق والنقاش وأيضاً التواري بعيداً عن القنص المبكر، لهذا تكونت الثورة ونزلت للشارع بالملايين في حين كان الأمن مبرمجاً على ألا يكون هناك شارع، وأصبح من السهل حشد الجماهير للتظاهر والاحتجاج بدون توزيع منشورات ولا الكتابة على الجدران، لأن زقزقات على تويتر وتبليغات على الفيس بوك وبعض المقاطع المرئية على اليوتيوب وكلمات هادفة على صفحات الإنترنت تتكفل بمسيرة مليونية، ومن طرائف ما تندر به البعض: مسيرة مليونية في البحرين لإسقاط النظام.

لمطالعة بقية الموضوع الرجاء اتباع الروابط بالأسفل:

أشهر العبارات :: استراتيجيات ثورية :: تواريخ محفورة في الذاكرة :: حالات صحية ومشاعر جديدة :: أماكن عُرفت على الخريطة ::  صفحات ذات جماهيرية واسعة ::  أشهر المقاطع المرئية المتداولة

عن Khaled Safi

خالد صافي مدرب في مجال الإعلام الجديد ومهتم بالتصوير والتصميم، حاصل على لقب سفير الشباب الفخري من وزير الشباب والرياضة التركية، حاز على جائزة أفضل مدونة عربية لعام 2012 من دويتشه فيله الألمانية.

شاهد أيضاً

ادفع ريالاً تنقذ الأقصى حملة تكشف سوءة المتخاذلين

مؤكدًا أن حملة #ادفع_ريالا_تنقذ_الأقصى انتصار بما نستطيع لقبلتنا الأولى ورسالة رمزية مؤدّاها أننا لا ننسى مسجدنا الأسير وأن عيوننا إليه ترحل كل يوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by WP Anti Spam