هل سربت إسرائيل موعد الحرب على غزة؟

kazaa

أخبار:

يديعوت: حماس تستعد لجولة جديدة مع إسرائيل وهذه المرة ستكون مختلفة تماما عن الجولات الماضية بما فيها إطلاق أعداد أكبر من صواريخ “M75” على الرغم من أنها تمر بفترة قاسية جداً على ضوء التطورات في مصر وإغلاق الأنفاق.

يديعوت: المعركة القادمة مع حماس ستكون أشد ضراوة.

وسائل الإعلام الإسرائيلية تنشر خبر بدء قوات الاحتلال الإسرائيلي تدريبات عسكرية في مطار “اسديه دوف” في “تل أبيب”

تهديد “إسرائيلي” بتوجيه ضربة ضد قطاع غزة.

تصريحات:

أفيخاي أدرعي: على حماس تحمل المسؤولية ومنع الاعتداءات الصاروخية على إسرائيل من قطاع غزة أو دفع الثمن على عدم تحركها.

وزير إسرائيلي: سنضطر لحسم الموقف بغزة رغم صعوبته حال استمر إطلاق الصواريخ.

مسئول أمني في الاحتلال: الألوية هي من نفذت الاعتداءات الأخيرة.

إسرائيل: حماس تستغل فترة الهدوء لتطوير الصواريخ متوسطة المدى M75 وهي الآن تمتلك المئات منها وستستهدف بالعشرات منها مدينة عتصيون؟

إجراءات:

جيش الاحتلال يجري اختبارات واسعة لصفارات الإنذار بخمس مستوطنات محيطة بغزة.

مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة (رون بروس) يقدم شكوى لمجلس الأمن حول إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة.

باحثون إسرائيليون: منظومة القبة الحديدية لم تنجح سوى في إسقاط 5% فقط من الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت خلال عملية عامود السحاب.

زلة لسان!

الناطق باسم تمرد على الظلم في غزة: ندعو المواطنين لتخزين مواد وسلع استهلاكية لمدة 9 أيام، ونحذر كافة المسئولين في حماس من الخروج من منازلهم يوم 11/11.

على اعتبار أن الحرب التي ستبدأ في 3 نوفمبر تحتاج 9 أيام للقضاء على حماس عسكرياً!

ولكن متى؟

حرب الفرقان – الرصاص المصبوب
السبت 27 ديسمبر 2008م يوافق 29 ذي الحجة 1429هـ

حرب حجارة السجيل – عامود السحاب
الأربعاء 14 نوفمبر 2012م يوافق 29 ذي الحجة 1433هـ

حرب مدد السماء – ورد الصيف
الأحد 3 نوفمبر 2013م يوافق 29 ذي الحجة 1434هـ

AvichayAdraee

تم نشر هذه التغريدة على حساب المتحدث باسم “جيش الدفاع الإسرائيلي” (أفيخاي أدرعي)
بتاريخ 27 أكتوبر + 7 أيام (أسبوع) = 3 نوفمبر 2013م

عن Khaled Safi

خالد صافي مدرب في مجال الإعلام الجديد ومهتم بالتصوير والتصميم، حاصل على لقب سفير الشباب الفخري من وزير الشباب والرياضة التركية، حاز على جائزة أفضل مدونة عربية لعام 2012 من دويتشه فيله الألمانية.

شاهد أيضاً

إكسبوتك 2017: الفكرة صح بس التطبيق غلط

لا ندري من السبب وراء تشويه صورة معرض إكسبوتك وتحويله من مكان تصدير الإبداعات الشبابية إلى سوق تجاري موسمي مكتظ بالإعلانات التنافسية

2 تعليقان

  1. الحرب ليس تصريحات وليس مقالات وليس بيانات .. الحرب مؤشرات، ولا توجد حتى الان شيء منها .. أظن أفيخاي ادرعي ما كان يعرف بموهد الحرب الأولى ولا الثانية عشان استند على كلامو.. وخلينا نحولها لنظرية بما … أن افيخاي لا يعلم موعد الحرب وهذا ليس من صلاحياته حسب قانون الجيش اذن … الناطق باسم تمرد يحق له العلم بموعد الحرب

  2. الله يسلم ..
    أكيد المقاومة التي صمدت في حرب “الفرقان” والمقاومة التي انتصرت في حرب “حجارة السجيل” هي نفسها المقاومة التي ستصمد في أي حرب قادمة وستنتصر بإذن الله تعالى .
    إن كان شجاعا يتقدم ” ستكون غزة مقبرة لهم بإذن الله ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by WP Anti Spam