ويسألونك: لماذا أعشق الجزيرة؟

GazaResistance
منذ بداية العدوان على #غزة وقناة الجزيرة:

– تبث برنامجًا يوميًا تخصصه لتغطية أحداث الحرب على غزة بعنوان: #غزة_تقاوم

– تبث فواصل مميزة لمجموعة من اللقاءات مع عرب من بلدان مختلفة بعنوان: غزة بعيون العرب

– أنتجت فيلم “الشجاعية مجزرة الفجر” خلال أقل من أسبوع من المجزرة في ظروف استثنائية

– تبث صورًا من العدوان على غزة على مدار الساعة ومع كل نشرة إخبارية.

– ترصد ردود فعل الغرب والتضامن العالمي مع غزة وتتواصل مع الجهات المنظمة للمظاهرات حول العالم وتستضيفهم.

– توثق جرائم الحرب الإسرائيلية بشكل قانوني من خلال مرصدها الحقوقي لتقديمها للجهات المختصة.

– تناقش كافة برامجهاالرسمية مثل «في العمق» و«بلا حدود» و «ما وراء الخبر» و «من واشنطن» الأحداث ضمن حلقات موجهة.

– تتحدث في كل نشرة إخبارية من خلال من تقرير أو اثنين على الأقل عن العدوان على غزة. ويا عيني لما يكون معد التقرير المبدع ماجد عبد الهادي.

– تبدأ كل نشرة وموجز إخباري بالخبر الرئيسي من غزة.

– تعنون الشريط الإخباري بأسفل الشاشة بـ: غزة تقاوم

– جندت كل طواقمها في فلسطين لتغطية العدوان على غزة لحظة بلحظة، وكل مراسليها يتحدثون من الميدان مباشرة!

– تبث رسالة يومية من كل مراسليها في فلسطين: تامر المسحال – وائل الدحدوح – جيفارا البديري – شيرين أبو عاقلة – هبة عكلية – إلياس كرام وحتى وليد العمري!

– تكاد ترى الدموع في عيون مقدمي نشرات الأخبار والبرامج قبل المذيعين بعد كل مجزرة في غزة تأثرًا واضحًا لا تكلف فيه، وحرقة قلب صادقة.

– دشنت وسم | هاشتاق #AJAGaza خاص بالعدوان على غزة على فيسبوك وتويتر ويوتيوب وانستجرام وتطلب من الناس في نهاية كل موجز نشر كل ما لديهم من أخبار وصور ومقاطع عليه، وصلت المنشورات عليه أكثر من نصف مليون تغريدة.

– تستضيف المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي فقط لتخرسهم وتلجمهم وتدحض حججهم على العلن (وخاصة غادة عويس شغالة معهم تخصص بهدلة).

– تصبغ شاشتها باللون الأسود في البرامج التي تتناول الحديث عن العدوان على غزة.

– تقول عن الضحايا من غزة شهداء بينما تقول العربية عنهم “قتلى“.

– تخصص الخبر الرئيسي على موقع الجزيرة الإلكتروني دومًا للحديث عن العدوان على غزة.

– تثبت على موقع الجزيرة موضوعًا رئيسيًا لتغطية الأخبار من غزة لحظة بلحظة بعنوان: غزة تقاوم

– يغرد كافة الإعلاميين في الجزيرة على حساباتهم على مواقع التواصل لدعم غزة ويفضحون الاحتلال وجرائمه.

– تحظى حسابات الجزيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بشعبية كبيرة تصل لملايين المتابعين حول العالم تبث لهم من خلالها أحداث العدوان وجرائم الاحتلال لحظة بلحظة!

هذا الحديث فقط عن الجزيرة القناة الرئيسية فما بالكم بما يتم بثه على الجزيرة مباشر والجزيرة الإنجليزية ومواقع الجزيرة الإلكترونية الأخرى؟!

 

وبعد ذلك كله تسألون أهل غزة لماذا يعشقون قناة الجزيرة الفضائية والعاملين فيها؟

__________

إضافة: تم نشر هذا الموضوع على هيئة تغريدات على تويتر على هاشتاق: #لماذا_أعشق_الجزيرة؟

عن Khaled Safi

خالد صافي مدرب في مجال الإعلام الجديد ومهتم بالتصوير والتصميم، حاصل على لقب سفير الشباب الفخري من وزير الشباب والرياضة التركية، حاز على جائزة أفضل مدونة عربية لعام 2012 من دويتشه فيله الألمانية.

شاهد أيضاً

هذه الأيام حلال وهذه حرام

لست في موضع فتوى، ولكني أؤمن أن مبادئ الإسلام لا تهمش ولا تختبئ، ولا تسفه الناس جميعًا، وأن الأصل في الأشياء الإباحة، وأن الإسلام يبيح كل طيب ولا يحرم إلا الخبيث العكر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by WP Anti Spam