سوشال ميديا

كيف سيحارب تويتر الذباب الإلكتروني والحسابات الوهمية؟

أن تأتي متأخرًا خير من ألا تأتي، بعدما تلوث محيط تويتر بالأخبار الزائفة والمواضيع المفبركة أعلن العصفور الأزرق عن سياسة جديدة في محاربة الحسابات المزيفة أو الذباب الإلكتروني وكل ما وصفه بالاستخدامات المسيئة ومن ضمنها:
– نشر ذات المحتوى من حسابات عدة
– التفاعلات الوهمية مثل التعليق أو إعادة التغريد أو الإعجاب

ماذا سيفعل تويتر:

– أعلن تويتر أنه سيوقف عمل الحسابات الوهمية واللجان الإلكترونية المبرمجة على تصدير مواضيع ووسوم لصالح جهة أو دولة ما
– سيحارب الأخبار الكاذبة والجيوش الإلكترونية
– أي محتوى متشابه من حسابات مختلفة سيعتبر داعم لفكرة الحسابات الوهمية

لماذا اتجه تويتر لهذه الخطوة؟

ربما هي خطوة متأخرة ولكنها أصبحت حاجة ملحة لتويتر لكثير من الاعتبارات أهمها:
– اتهام اللجان الإلكترونية على تويتر بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية
– التغريدات الموجهة على تويتر إبان الأزمة الخليجية
– قدرة منصة تويتر على توجيه الرأي العام سياسيًا واجتماعيًا
– الحملات الموجهة التي تصنعها الجهات السياسية بشكل لافت
– الانزعاج الكبير عند المستخدمين على تويتر من المنشورات المخادعة

ولكن كيف سيفعلها تويتر؟

– سيحد تويتر من صلاحيات بعض المواقع والأدوات المساعدة التي تنشر من أكثر من حساب في ذات الوقت مثل (Tweetdeck)
– سيطلب من كافة الحسابات توثيق أصحابها من خلال كود يرسله لرقم الهاتف
ولأجل ذلك أعطى تويتر فرصة للمطورين حتى 23 مارس 2018م لإيجاد حلول لإدارة حسابات الشركات والمؤسسات تتناسب مع سياسة الموقع الجديدة الطاردة للذباب الإلكتروني

ما هو تأثير هذه الخطوة؟

– ستؤثر سلبًا على عمل اللجان الإلكترونية والحملات التي تعتمد على الحسابات الوهمية
– ستوقف هذه الخطوة الكثير من الحسابات الوهمية التي يديرها أشخاص لزيادة رصيدهم
– لن يتصدر قائمة الأكثر تداولا (تريند) إلا المواضيع التي يتفاعل معها الناس أصحاب الحسابات الحقيقية والتأثير الكبير في الجمهور
– لن نرى الغثاء الذي دأب الذباب الإلكتروني على تصديره من وسوم موجهة أو قضايا تفاهة

الذباب الإلكتروني: حسابات وهمية موجهة تصنعها جهات أو لجان إلكترونية لتغرد في ذات الوقت على قضية واحدة بموضوع سياسي أو اجتماعي بغرض توجيه الرأي العام، من خلال التصدر على قائمة الأكثر تداولا (تريند) وعادة ما تكون الرسالة التي تحملها هذه الجهات سلبية.

Khaled Safi

خالد صافي مختص في التسويق الرقمي ومدرب خبير في الإعلام الاجتماعي، حاصل على لقب سفير الشباب الفخري من وزير الشباب والرياضة التركية، حاز على جائزة أفضل مدونة عربية لعام 2012 من دويتشه فيله الألمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected by WP Anti Spam
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق